منتدى لبنان
مرحبا بزائرنا الكريم

هذه اللوحة تفيد انك غير مسجل

يسعدنا كثيرا انضمامك لأسرة منتدى لبنان

تسجيلك يخول إليك الذخول مجانا إلى علبة الدردشة
المواضيع الأخيرة
لعبة صح او خطأ...الأحد يوليو 08, 2018 4:53 pmN@GH@M
وين كنت في الساعه.......الأحد يوليو 08, 2018 4:38 pmN@GH@M
اعترف...........!الأحد يوليو 08, 2018 4:35 pmN@GH@M
مع أوضـــد الأحد يوليو 08, 2018 4:33 pmN@GH@M
تتمة منطقية للكلماتالأحد يوليو 08, 2018 4:31 pmN@GH@M
برنامج حسابات أى - سيلز الأربعاء مارس 21, 2018 11:20 amnassr
ابتسامة هوليودالجمعة مارس 09, 2018 7:40 pmهيا الخماس
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى لبنان على موقع حفض الصفحات
دخول

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
هيامة
مدير عام
الاوسمة :
الدولة : غير معروف
عدد المساهمات : 1921
نقاط : 153908
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 20/06/2013

بطاقة الشخصية
حقل النص:

الرقص.. لبلوغ قمّة الصحّة والرشاقة

في الأحد فبراير 09, 2014 12:27 pm
الرقص.. لبلوغ قمّة الصحّة والرشاقة


الباليه والهيب هوب والسالسا والديسكو والزومبا... أنواع رقص كثيرة تُلبّي مختلف الأذواق، ولا مانع من اعتمادها كوسيلة ترفيه وتعبير عن الذات والحفاظ على رشاقتك!

لطالما كان الرقص جزءاً من ثقافة الإنسان وركناً أساسيّاً في الاحتفالات والسهرات، وحالياً توجد طرق عدة لممارسته على انفراد أو ضمن مجموعة أو بين ثنائي على الطريقة الكلاسيكيّة أو المعاصرة.

الرقص ليس شبيهاً بالأنواع الأخرى من الرياضة، ففي دراسة اسكتلندية أجريت عام 2011 على نحو 14000 أسرة، تبيّن أنّ الأشخاص الذين يمارسون أنشطة ثقافيّة هم أكثر سعادة مقارنة بالذين لا يقومون بأيّ نشاط. ومن بين هذه الأنشطة، تصدَّرَ الرقص اللائحة. وبذلك، فإنّ مستوى الرضا عند الذين يرقصون بلغ أكثر من 62 في المئة مقارنة بالذين لا يقومون بهذا النشاط.

والفضل في ذلك يعود إلى نقطة قوّة الرقص لأنّه ليس فقط مجرّد رياضة ولا حتّى فنّ، إنّه في الواقع يشمل مختلف الجوانب، من الجسم إلى الإجتماع فالعقل والعواطف.

التفاؤل والثقة بالنفس

من جهة أخرى، سلّطت دراسات عدّة الضوء على مَنافع الرقص في الثقة بالنفس والمزاج. في العام 2012 أثبتت دراسة سويديّة شملت 112 شابّة بين 13 إلى 18 عاماً تُصيبهنّ اضطرابات نفسيّة جسديّة متكرّرة، كالتعب وأوجاع الرأس والظهر والمعدة، أنّ اللواتي انخرطن في صفوف الرقص المعاصر أو الأفريقي أو الجاز الحديث لمدّة 8 أشهر بمعدّل مرّتين في الأسبوع، ازدادت ثقتهنّ بأنفسهنّ وأصبحن أكثر إيجابيّة. وقالت مؤلّفة الدراسة، آنا دوبرغ: "إنّ الهدف كان إتاحة الفرصة للفتيات في اختبار أجسادهن بطريقة إيجابيّة".

الباركنسون

وهذا ليس كلّ شيء! في دراسات أجريت على مرضى الباركنسون تبيّن أنّ الرقص مفيد جداً لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون اضطرابات كبيرة في المشي والتوازن والتنسيق.

وبذلك، نستنتج أنّه بفضل الموسيقى، يُمكن للجسم الإسترشاد من خلال الجزء الأكثر عاطفيّة في الدماغ وليس فقط في المناطق التي تسيطر عادة على الحركة. وفي بحث أجرته جامعة واشنطن، ثبت تفوّق الإنخراط في صفوف التانغو على العلاجات الطبيعيّة التقليدية في كلّ من الحركة والتوازن عند مرضى الباركنسون.

الخرف

يمكن للرقص كذلك أن يتحدّى عقلك تماماً مثل عضلاتك. في دراسة نُشرت في The New England Journal of Medicine، أخضع الباحثون 469 شخصاً يبلغون أقلّه 75 عاماً لمجموعة من الأسئلة لمعرفة ما إذا كانوا يمارسون أنشطة عقليّة وبدنيّة، مثل الكلمات المتقاطعة والرقص، ولم يكن أحداً يعاني الخرف.

بعد مرور 5 أعوام، أصيب 124 بهذه المشكلة، غير أنّ خطر الإصابة انخفض عند الراقصين المداومين مقارنة بالذين قلّما يرقصون أو لا يقومون بذلك إطلاقاً. الفضل في ذلك يعود إلى ثلاثة عوامل: فالرقص يزيد تدفّق الدم إلى الدماغ، يحارب التوتر والكآبة والوحدة، ويشكّل نوعاً من التحدّي العقليّ لجهة حفظ الخطوات.

التوازن

وعلاوة على هذه الفوائد، يبدو أنّ الرقص يحسّن التوازن حتّى عند كبار السنّ. فقد قيّمت بعض الأبحاث تأثير حصّة واحدة أسبوعياً من رقص الجاز الحديث عند النساء ما فوق الخمسين عاماً. وبعد مضيّ أسبوع، لوحظت تحسّنات كبيرة على صعيد التوازن، وكذلك ارتفعت القدرة على الوقاية من السقوط والحفاظ على مظهر أكثر شباباً وتناغماً.

رشاقة ومرح

يمكن للرقص أن يشكّل طريقة فعّالة لضمان رشاقتك في مختلف مراحل حياتك. فعلى عكس الأنواع الأخرى من الأنشطة الرياضية، فإنّ عنصر المتعة أساسيّ في عالم الرقص. الفضل في ذلك يعود تحديداً إلى الموسيقى التي تشارك في هذا الجانب، إلى حدّ نسيان المجهود البدني الذي يقوم به الفرد.

لا بدّ من الإشارة إلى أنّ كلّ ساعة من الهيب هوب تساعد على حرق ما بين 370 إلى 610 كالوري، السالسا بين 405 إلى 480 كالوري، الباليه بين 380 إلى 450... وهذه أرقام عالية جداً تساعدك على حرق الدهون من دون أن تشعر بأيّ شكل من أشكال الملل أو الواجب أو العقاب.

فوائد إضافيّة

في ما يلي 8 فوائد عامّة يقدّمها لك الرقص المنتظم:

1 - تحسين صحّة القلب والرئتين.
2 - زيادة القوّة العضليّة والتحمّل واللياقة البدنيّة الحركيّة.
3 - السيطرة على معدل الوزن.
4 - تقوية العظام وخفض خطر ترقّقها.
5 - تحسّن في التنسيق والتوازن وخفّة الحركة والمرونة.
6 - زيادة الثقة بالنفس واحترام الذات.
7 - تعزيز الأداء العقلي.
8 - رفع المهارات الإجتماعيّة.

ماذا تنتظر؟ مهما كان عمرك، لا تتردّد في تعلّم الرقص والإنضمام إلى النوادي المخصّصة لذلك، فتُدخل بالتالي جرعات إضافيّة من الصحّة والسعادة والمرح والرشاقة والصداقة إلى حياتك العامّة.
avatar
سما بيروت
مشرفة
الدولة : لبنان
عدد المساهمات : 737
نقاط : 94877
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 26/11/2013

بطاقة الشخصية
حقل النص:

رد: الرقص.. لبلوغ قمّة الصحّة والرشاقة

في الأربعاء فبراير 12, 2014 6:59 am
فعلا هيامة الرقص هو قمة الحركات الرياضية وعلاج نفسي تعبيري فعال
يسلموا يعطيكي الف عافية
ودي

_________________



قيس
عضو نشيط
الاوسمة :
الدولة : غير معروف
عدد المساهمات : 138
نقاط : 71781
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/01/2014

رد: الرقص.. لبلوغ قمّة الصحّة والرشاقة

في الأربعاء فبراير 12, 2014 12:41 pm
شو رأيكم يا صبايا المنتدى أن تدعونا لدورة رقص،

شكرا لهيامة ولسما
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى